كِك تمدد احتجاز عمدة سيماهي قبالة أجاي محمد
مبنى KPK/VOI

أنشرها:

جاكرتا - مددت لجنة القضاء على الفساد فترة احتجاز رئيس بلدية سيماهي المنحل أجاي محمد برياتنا لمدة 30 يوماً. أجاي هو مشتبه في الحصول على رشاوى تتعلق بمستشفى كاسيه بوندا العام (RSU) مدينة سيماهي، جاوة الغربية.

وقال المتحدث باسم التنفيذ بالإنابة علي فكري في بيانه المكتوب، الثلاثاء 23 فبراير/شباط: "يوم الثلاثاء، 23 شباط/فبراير، مدد فريق التحقيق في هيئة التحقيق في كوسوفو فترة احتجاز "أجاي محمد برياتنا" لمدة 30 يوماً بناء على قرار الرئيس الثاني لشركة بي إن باندونج، بدءاً من 26 فبراير/شباط إلى 27 مارس/آذار في مترو روتان بولريس، وسط جاكرتا".

وخلال فترة الاحتجاز هذه، سيواصل المحققون استدعاء الشهود لاستكمال ملف قضية الرشوة.

وقال علي إن المحققين يفحصون أجاي كمشتبه به أيضاً.

وأكد المحققون في الفحص الوثائق المتعلقة بتعيينه رئيسا لبلدية سيماحي والقرب المزعوم لأجاي من مختلف الشركاء العاملين في مشاريع التنمية في المدينة.

في السابق، استولى KPK على يد عمدة سيماهي، وأجاي محمد برياتنا، ومفوض مستشفى كاسيه بوندا سيماهي العام، هوتاما يوناثان في نوفمبر 2020.

ثم أصبح كلاهما مشتبه فيهما في قضية الرشاوى المزعومة المتعلقة بترخيص بناء مستشفى كاسيه بوندا في السنة المالية 2018-2020

ويُزعم أن أجاي برياتنا تلقى رشوة قدرها 1,661 مليار روبية في خمس مراحل من الصفقة الإجمالية التي بلغت 3.2 مليار روبية. ويُزعم أن هذه الأموال تتعلق بعملية الترخيص لإضافة مبنى مستشفى كاسيه بوندا.

وللتحقيق في هذه الحالة، قام فريق التحقيق التابع لشرطة مقاطعة تكساس الملكية بتفتيش أربعة مواقع هي مكتب ودار عمدة سيماهي ومستشفى كاسيه بوندا ومكتب بي تي تريساكتي ميغاه.

وقد صادر فريق التحقيق، بعد عملية التفتيش، عددا من الوثائق، مثل السجلات المالية، التي يُزعم أنها تتعلق بالرشاوى التي تلقاها أجاي، فضلا عن وثائق تطلب الحصول على إذن من مستشفى كاسيه بوندا.


The English, Chinese, Japanese, Arabic, French, and Spanish versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)