المحكمة الدستورية ترفض دعوى ريزال الرملي على العتبة الرئاسية
كبير الاقتصاديين ريزال رمالي. (الصورة: @rizalramliofficial انستجرام)

أنشرها:

جاكرتا - رفضت المحكمة الدستورية ادعاء كبير الاقتصاديين ريزال رماللي بإلغاء قواعد العتبة التي يحكمها الرئيس.

وفى الدعوى دعا ريزال رملى الى قاعدة العتبة التى تقضى على الحقوق الدستورية لعدد من الاحزاب السياسية التى تريد حمل مرشحين للرئاسة .

وقال القاضي الدستوري عارف هدايت ان ريزال الرملي ليس له وضع قانوني لتقديم الطلبات.

وفي الاعتبارات القانونية، ذكرت المحكمة أنه وفقاً للفقرة 2 من المادة 6 ألف من دستور عام 1945، لا يمكن إلا اقتراح أزواج المرشحين للرئاسة ونواب الرئيس من قبل الأحزاب السياسية أو الأحزاب السياسية المشتركة للمشاركين في الانتخابات.

ووفقاً للمادة، لا يحدد اقتراح زوج المرشح بناء على إرادة فرد، بحيث يكون موضوع القانون الذي له حق دستوري وله صفة قانونية في التقدم بطلب هو حزب سياسي أو حزب سياسي مشترك.

"لذلك أولئك الذين لديهم الحق في الحرمان الدستوري وفقا للطلب المقدم من مقدمي الطلبات هم الأحزاب السياسية أو الأحزاب السياسية مجتمعة"، وقال عريف هدايت انتارا، الخميس، 14 يناير/ كانون الثاني.

وفى جلسة استماع سابقة ، دعا ريزال رملى الى قاعدة العتبة التى تجعل افضل المرشحين غير قادرين على المنافسة فى الانتخابات لان معظم المرشحين للرئاسة لا يملكون المال لدفع الجزاء الذى تطلبه الاحزاب السياسية .

ويرى أن النظام الديمقراطي السائد في البلد لا يفيد سوى فئات معينة ويمنع ظهور شخصيات مؤهلة وناعمة للدخول في منافسة الأحزاب الديمقراطية.

غير أن الحجج التي قام بها لتغيير رأي المحكمة الدستورية لم تؤخذ في الاعتبار لأن هيئة القضاة رأت أنه ليس له مركز قانوني.

وقد قررت المحكمة الدستورية حكم اختبار دستورية عام للمادة 222 من القانون رقم 7 لسنة 2017.


The English, Chinese, Japanese, Arabic, and French versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)