الحكم على رئيس كوريا الجنوبية السابق بارك جيون هاي بالسجن 20 عاما بتهمة الرشوة والفساد
رئيس كوريا الجنوبية السابق بارك جيون هاي (المصدر: كومنز ويكيميديا)

أنشرها:

جاكرتا - حكمت المحكمة العليا على رئيس كوريا الجنوبية السابق بارك جيون هاي بالسجن 20 عاماً. وأدين بتهمة الرشوة وتهم الفساد الأخرى. وقد شهدت بارك جيون هاي فترة فاضحة في قيادتها، بما في ذلك العزل.

ويعزز القرار تخفيف أحكام السجن الصادرة بحق بارك جيون هاي في يوليو/تموز 2020. وقد حُكم عليه في البداية بالسجن لمدة 30 عاماً. نقلت المحكمة العليا عن هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) يوم الخميس 14 يناير/كانون الثاني 2021، أن المحكمة العليا خفضت في وقت لاحق الغرامة والعقوبة.

كما حاول المدعون العامون استئناف هذا التخفيض. كما عززت المحكمة الغرامة المفروضة على بارك جيون هاى بمقدار 18 مليار وون او حوالى 229 مليار .

أصبح بارك جيون هاي أول رئيس منتخب ديمقراطياً في البلاد. لكنه أُقيل أيضاً وأُجبر على التنحي. وفي عام 2018، أدين بـ 16 تهمة من بين 18 تهمة، معظمها تتعلق بالرشوة والابتزاز.

وقضت المحكمة بأن بارك جيون هاي تواطأت مع صديقتها المقربة تشوي سون سيل للضغط على تكتلات الإلكترونيات العملاقة، مثل سامسونج وسلسلة البيع بالتجزئة لوت، لإعطاء ملايين الدولارات للمؤسسات التي يديرها تشوي سون سيل.

كما أدين بارك جيون هاي بإجبار الشركة على توقيع صفقة مربحة مع شركة تشوي سون سيل. كما ظهر وهو يقدم الهدايا إلى تشوي سون سيل وابنتها.

كما أفادت التقارير أن زعيم سامسونج الفعلي، لي جاي يونغ - المعروف أيضاً باسم جاي ي لي - قد أعطى الحصان لابنة تشوي سون سيل، تشونغ يو را، التي كانت فارساً. وحُكم على لي جاي يونغ بالسجن، لكنه قضى خمسة أشهر فقط قبل إطلاق سراحه، عندما خفضت محكمة الاستئناف عقوبته وعلقت.

ويقال أيضا إن الصداقة الوثيقة لبارك جيون هاي وتشوي سون سيل هي جزء من بارك جيون هاي اللذين يدفعان دين امتنان لمستشارها الروحي الراحل، الذي كان والد تشوي سون سيل.

بارك جيون هاي سرب أسرار الدولة إلى تشوي سون سيل. حتى محطة تلفزيونية في كوريا الجنوبية، JTBC، تمكنت من الكشف عن معلومات على لوح تشوي سون سيل تحتوي على خطابات بارك جيون هاي التي سرعان ما تحريرها تروق لها.

كما شارك تشوي سون سيل في سياسات الرئيس، إلى أن كان كل ما كان مقرراً للمؤتمر الصحفي للرئيس تحت سيطرة تشوي سون سيل. بارك جيون هاي ليس الرئيس السابق الوحيد الذي تم القبض عليه بتهمة الفساد. في عام 2018، وُجهت إلى رئيس كوريا الجنوبية السابق لي ميونغ باك تهمة الفساد بتهمة قبول رشاوى أثناء توليه منصبه.

وأدين اثنان آخران، هما تشون دو هوان وروه تاي وو، بالخيانة والفساد في التسعينات. وفي عام 2009، انتحر رئيس كوريا الجنوبية السابق روه مو هيون أثناء التحقيق معه بتهمة الفساد.


The English, Chinese, Japanese, Arabic, and French versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)