تقترب ولاية دونالد ترامب من نهايتها، هل يمكن عزل الرئيس السابق؟
تصويت في مجلس النواب الأمريكي على عزل دونالد ترامب في 18 كانون الأول/ديسمبر 2019. (المصدر: كومنز ويكيميديا)

أنشرها:

جاكرتا - وافق مجلس النواب الأمريكي على اتهامات بالتحريض على التمرد، مما أدى إلى أعمال شغب في مبنى الكابيتول هيل يوم الأربعاء الأسبوع الماضي، ضد الرئيس دونالد ترامب. وهذا يجعل ترامب أول رئيس يواجه محاولات عزل مرتين دستورياً.

ولا تتوقف جهود العزل هذه المرة فحسب، وقد تقدم أيضاً تاريخاً جديداً، بالنظر إلى طول المراحل التي تؤدي إلى العزل.

وبمجرد الاتفاق عليها في مجلس النواب الأميركي، سيتم تقديم وثيقة الاتهام التي تنظر في العزل إلى مجلس الشيوخ الأميركي. على عكس مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، فإن مؤيدي الرئيس المنتخب جو بايدن. يسيطر الجمهوريون، أنصار ترامب، على مجلس الشيوخ الأميركي.

وفي جلسة استماع لاحقة في مجلس الشيوخ الأميركي، كانت هناك حاجة إلى أغلبية ثلثي الأصوات لجميع أعضاء مجلس الشيوخ لمعاقبة ترامب. وإذا حضر جميع أعضاء مجلس الشيوخ المائة للتصويت، سيتعين على ما لا يقل عن 17 عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ الانضمام إلى معقل الديمقراطيين لمعاقبة ترامب.

ومنذ الموافقة عليه أمس، كانت جهود عزل ترامب في سباق مع الزمن مع انتهاء ولايته واستبداله بجو بايدن في 20 كانون الثاني/يناير.

وقد رفض زعيم الاغلبية الجمهورية فى مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل دعوة الديمقراطيين لجلسات استماع بالاقالة على الفور . وفي حديث لوكالة رويترز، قال ماكونيل إن مجلس الشيوخ لن يجتمع قبل العطلة في 19 كانون الثاني/يناير.

الرئيس السابق

وهذا يعني أنه من المرجح أن تبدأ المحاكمة بعد أن يترك ترامب منصبه في 20 كانون الثاني/يناير. ويتعين على مجلس النواب أن يقدم رسمياً لائحة الاتهام ضد ترامب إلى مجلس الشيوخ قبل بدء المحاكمة.

وفي جلسة استماع لاحقة، كان من المرجح أن يدافع ترامب عن نفسه بالقول إن البيان الذي أدلى به هو حق في حرية التعبير يحمي التعديل الأول للدستور. ولا تنوي الدعوة إلى العنف.

وبعد وقت قصير من التصويت على العزل، أصدر ترامب بيانا يدين العنف الذي وقع الأسبوع الماضي.

وقال ترامب إن "العنف والتخريب ليس لهما مكان على الإطلاق في بلادنا ولا مكان لهما في حركتنا".

وبالعودة إلى جلسة استماع في مجلس الشيوخ من المرجح أن تعقد بعد 20 كانون الثاني/يناير، يمكن أن تستمر العزل حتى لو كان ترامب بالفعل رئيساً سابقاً؟

Donald Trump
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. (المصدر: انتارا)

ربما و يمكن. ويمكن تنفيذ العزل ضد رئيس سابق في الولايات المتحدة. واتفق الخبراء القانونيون هناك على أن العزل غير دستوري. لأنه، الإقالة لا تستخدم فقط للإقالة من منصبه.

ومع ذلك، فهي قادرة أيضا على استبعاد الشخص الذي تم عزله من المنصب التالي. أي أنه لا يزال هناك سبب لمقاضاة ترامب بعد أن لم يعد يعمل كرئيس للولايات المتحدة. وغير مسبوقة.

ينص دستور الولايات المتحدة على عقوبة واحدة لعقوبة أخرى هي تنحية شخص ما، حتى لا يكون قادرا على شغل أي منصب والتمتع به، أو الشرف، أو الثقة أو الكسب في الولايات المتحدة. لتنفيذ هذا التجريد من الأهلية، لا يطلب سوى جزء صغير من مجلس الشيوخ الأميركي.

وفيما يتعلق بمدة المحاكمة، منحت المحكمة العليا في الولايات المتحدة مجلس الشيوخ حرية وضع قواعده الخاصة، بشأن كيفية توجيه الاتهام. ووفقا للقواعد الحالية، يمكن أن تستغرق هذه الجهود أياما.


The English, Chinese, Japanese, Arabic, and French versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)