منظمة الصحة العالمية: السنة الثانية من جائحة "كوفيد-19" هي الأصعب
صورة توضيحية (جوناثان بوربا / أونسباش)

أنشرها:

جاكرتا - قالت منظمة الصحة العالمية إن السنة الثانية من وباء "كوفيد-19" هي الأصعب من الأولى. وفي السنة الثانية من انتشار الوباء، انتشر الفيروس من ووهان إلى نصف الكرة الشمالي، حتى مع البديل الجديد من طراز COVID-19.

ونقلت وكالة رويترز عن مايك ريان، المسؤول الأول في مجلس إدارة المنظمة، قوله يوم الخميس 14 كانون الثاني/يناير: "نحن ندخل هذا العام الثاني، وقد يكون الأمر أكثر صعوبة نظراً لديناميات الإرسال وبعض المشاكل التي نشهدها".

وقال ريان : "بالتأكيد في نصف الكرة الشمالي ، وخاصة في أوروبا وأمريكا الشمالية ، شهدنا عواصف الشتاء ، والناس يأتون ، وزيادة الاختلاط الاجتماعي ومزيج من العوامل التي أدت إلى زيادة انتقال المرض في العديد من البلدان".

لا يختلف كثيرا عن ريان. وقالت ماريا فان كيركوفي، في مؤتمر منظمة الصحة العالمية، بعد عطلة نهاية العام، إن وضع بعض البلدان في العالم يزداد سوءاً.

والسبب هو، بعد الانتهاء من العطلة، يتم رفع عدد الإرسالات. خاصة مع اكتشاف المتغيرات الجديدة المكتشفة في المملكة المتحدة.

وقال فان كيركوف " اننى قلق من ان نبقى فى نمط الذروة والحوض او اننا نستطيع تجاوز ذلك بشكل افضل " .

كما دعا فان كيرخوف المجتمع العالمى الى الحفاظ على المسافة المادية دائما . "كلما ابتعدت، كلما كان ذلك أفضل. ولكن، تأكد من الحفاظ على هذه المسافة من الناس خارج منزلك".


The English, Chinese, Japanese, Arabic, and French versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)