وزارة الصحة تدعو إلى فرض عقوبات على الأشخاص الذين يرفضون التطعيم ضد COVID-19 غير موجود
لقاح COVID-19 (الصورة: انتارا)

أنشرها:

جاكرتا - قال نائب وزير الصحة (مينكيس) دانتي ساكسونو هاربوونو إنه حتى الآن لم تكن هناك عقوبات على الأشخاص الذين يرفضون التطعيم ضد COVID-19.

وقال دانتي بعد تلقيحه من قبل "كوفيد-19" في مستشفى سيبتو مانغونكوسومو، جاكرتا، الخميس 14 كانون الثاني/يناير، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء أنتارا: "الآن لا توجد عقوبات أو عقوبة على أولئك الذين لا يتم تطعيمهم.

ولا تزال الحكومة تستخدم نهجا مقنعا للناس لتطعيم لقاح "كوفيد-19". ويركز برنامج التطعيم حالياً أولاً على العاملين الصحيين لأنه من الفئة الأكثر عرضة لخطر العدوى.

وقال دانتي: "المرحلة الأولى هي الآن الموظفون الطبيون، مع الأخذ في الاعتبار الطاقم الطبي الأكثر وعياً بالنظر في آثار وشروط اللقاح، ثم سنعطي مثالاً للمجتمع المحلي بأن العاملين في المجال الطبي وحدهم يريدون التطعيم، ناهيك عن المجتمع الأوسع".

وذكر وومنكيس ان الغرض من برنامج التطعيم هو تحقيق مناعة مشتركة او مناعة قطيع ضد فيروس السارس CoV 2 المسبب للمرضى من جانب شركة كونفيد - 19 .

ولا يستهدف التطعيم فقط مناعة الأفراد، بل يجب أن يتم بشكل مشترك من أجل خلق مناعة جماعية أكبر تتسبب في عدم وجود مكان لفيروس سارس CoV 2.

"التطعيم هو إحدى عمليات التكاتف. إن التحصين ليس من أجل المصلحة الذاتية، بل من أجل الصالح العام. ما ستحققه التطعيمات ليس الحصانة الفردية ولكن في نهاية المطاف مناعة القطيع أو المناعة المشتركة".

لذلك، يتوقع دانتي من الجمهور أن يشارك معًا في برنامج التطعيم الذي تمّ من خلال برنامج "COVID-19" لتحقيق هذا الهدف.

وقال دانتى ان الحكومة تستهدف عملية التطعيم لتحقيق الحد الادنى من المناعة الجماعية فى 70 فى المائة من سكان اندونيسيا المقنعين .


The English, Chinese, Japanese, Arabic, and French versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)