حتى نهاية حياته الشيخ علي جابر ينقل رسالة وحدة لإندونيسيا
رجل الدين الشيخ علي جابر (الصورة: انستغرام @yayasan.syekhalijaber)

أنشرها:

جاكرتا - جاء خبر الحزن هذا الصباح، عاد إلى رحمة الله الداعية الشيخ علي جابر، الخميس، 14 كانون الثاني/يناير، في مستشفى يرسي وسط جاكرتا.

على الرغم من أن الشيخ علي جابر أكد في السابق إيجابية COVID-19، إلا أن حالة العلماء من المدينة المنورة تعافى تدريجيا.

قام العديد من تولدان بتعليم الشيخ علي جابر، وأجرت آخر عملية بحث عبر حسابه الرسمي على موقع Instagram.  شارك علي جابر مقطع فيديو يمكن أن يكون تجربة تعليمية لنا جميعًا.

الشريط الذي تم تحميله قبل نحو شهر، التقطه علي جابر بينما كان في السيارة مع شقيقه الأصغر أحمد.

عُرف عن علي جابر أنه سافر إلى المطار لاصطحاب ابنه اسمه الحسن (20 عاماً). وهم يخططون لتناول الغداء مع العائلة الممتدة.

قال علي جابر في البداية إنه فخور بكونه إندونيسيًا وأوضح أن عائلته عاشت في لومبوك لأجيال.

ومن المعروف أن أحفاد علي جابر مقاتلين في لومبوك. "تقول البطل على الرغم من أنه لم يتم تسجيله. لأنهم كانوا مع شعب الساساك ضد الغزاة الهولنديين والغزاة اليابانيين".

"على الرغم من أنني ولدت وضخم في شبه الجزيرة العربية ولكن أكدت، إنسيا الله، دمي هو الدم الإندونيسي. حتى أنا كان فحص الدم، سبهان الله طبيبه فوجئ لأن دمه كان أحمر وأبيض"، ضحك الشيخ علي جابر.

وتعلقا بقضية الوحدة الوطنية، قال علي جابر إنه شعر بالحزن لحالة "الثورة الأخلاقية" التي انحرفت عن هدفها الأصلي.

علي جابر يعطي مثالاً إذا كان في هذا اليوم وهناك الكثير من الناس الذين ثم اللوم بعضهم البعض والبحث عن القبح. هذا ما يعتقد أنه يمكن أن يقسم الأمة.

"أي شخص يختلف مع وجهات نظر الآخر. لدينا وجهات نظر مختلفة ، ولكن ليس لدينا الحق فى اللوم الذى لا يتفق مع وجهات نظرنا " .

ثم أوضح علي جابر أن الإسلام يعلم الأخلاق ويحث الناس على عدم كراهية عيوبه.


The English, Chinese, Japanese, Arabic, French, and Spanish versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)