وزير الصحة بودي كيسل يتلقى رسالة غاضبة من WN Malaysia حول اللقاحات في إندونيسيا
وزير الصحة بودي غونادي سادكين. (الصورة: الوثيقة. بي بي بي بي بي)

أنشرها:

جاكرتا - يزعم وزير الصحة بودي غونادي سادكين أنه تلقى العديد من رسائل الواتساب من مواطنين ماليزيين يحتجون لأن إندونيسيا نجحت في تطعيم "كوفيد-19" أولاً.

"تلقيت الكثير من الواتساب في اللغة الماليزية أن الماليزيين غاضبون لأن كيف يمكن أن تكون إندونيسيا دولة متخلفة (لقاح، أحمر)، ونحن حقا لا يمكن. إنه لمن المزعج سماع ذلك أيضاً ولكن هذه المرة نحن فخورون، والحصول على اللقاح أولاً من بلدان أخرى"، قال بودي في ندوة عبر الإنترنت بعنوان "حوار المواطنين: اللقاحات" ونقلت عن لجنتنا للانتعاش الاقتصادي والتحول جبار يوم الجمعة، 21 كانون الثاني/يناير.

وأوضح عن لقاح COVID-19، كما قال، هو في الواقع مشكلة في العالم. وبالنظر إلى أن عدد اللقاحات اللازمة لخلق مناعة مجتمعية كبير جداً في الواقع، وأن البلد بأسره يتدافع للحصول عليه.

"كما أن منظمة الصحة العالمية قد أصابها الدوار لأن سكان العالم البالغ عددهم 7.8 مليار نسمة إذا تم تطعيمهم بنسبة 70 في المائة، فإن اللقاح يصل إلى 5.5 مليار مرة جرعتين من 11 مليار نسمة. وفي حين أن الطاقة الإنتاجية لا تتجاوز 6.2 مليار".

"لذا تخيلوا بلداً مثل بنغلاديش وباكستان الذي تأخر التفكير فيه. وما ان امر بذلك حتى اضطر الى الانتظار 3.5 سنوات لان الدول المتقدمة والدول الغنية كانت قد قامت بذلك ".

لذا، وفي سياق التفكير في هذا الحادث، وصف إندونيسيا بأنها بلد سريع نسبياً في شراء اللقاحات. لأنه، حتى الآن هناك أنواع مختلفة من اللقاحات التي سيتم إعطاءها من سينوفاتش التي تم استخدامها إلى استرازينيكا، فايزر، نوفافاكس، وغيرها.

"المشكلة في منظمة الصحة العالمية هي وجود تراكم (لقاح، أحمر) في البلدان الغنية وليس التوازن مع البلدان النامية. لكن الحمد الله في مشترياتنا من اللقاحات بسلاسة".

ومن المقرر أن يبدأ برنامج التطعيم الوطني من كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس 2022.

"15 شهر جدول. لقد طلب السيد الرئيس 12 شهراً ولكننا محدودون في إنتاجه".

وقد أُبلغ سابقاً عن أن مرحلة التطعيم التي تجريها "كوفيد-19" في إندونيسيا ستنفذ على العاملين الصحيين أولاً. وسيتم تطعيم ما مجموعه 1.4 مليون من العاملين الطبيين في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى شباط/فبراير.

ثم في العاملين في القطاع العام ما يصل إلى 17 مليون شخص في آذار/مارس إلى نيسان/أبريل، استمر في المسنين ما يصل إلى 25 مليون شخص. في حين سيتم التطعيم في عامة الناس في نهاية نيسان/أبريل أو أيار/مايو.

ومع ذلك، فإن الرئيس الحالي جوكو ويدودو (جوكوي) يدرس اقتراح الشركات بتطعيم COVID-19 بشكل مستقل. ولا يزال الاقتراح قيد المناقشة من قبل الحكومة.

ومن بين الاعتبارات فى الاقتراح تسريع برنامج التطعيم الذى تحتاجه اندونيسيا للسيطرة على وباء / كوفى - 19 / فى البلاد .

"هذا ما سنقرره، لأنه ما، لأننا بحاجة إلى الإسراع، يجب أن يكون أكبر قدر ممكن. ما هي التكلفة التي تتحملها الشركة نفسها، لماذا لا؟" قال، عند افتتاح منتدى الرؤساء التنفيذيين kompas100 في عام 2021 تقريبًا، الخميس، 21 يناير.

ومع ذلك، قال جوكوي إنه يجب أن يكون هناك فرق بين التطعيمات التي تجريها الحكومة مجاناً والتطعيمات من خلال مسارات مستقلة. أحدها هو الفرق في استخدام هذا النوع من اللقاح. كما طلب أن تدار القضية بشكل جيد حتى لا يخطئ المجتمع.

وقال "ربما يمكن إعطائه (لقاح مستقل) طالما أن العلامة التجارية للقاح مختلفة، وأين يمكن إجراء اللقاح مختلف أيضًا، يمكن القيام به."


The English, Chinese, Japanese, Arabic, French, and Spanish versions are automatically generated by the system. So there may still be inaccuracies in translating, please always see Indonesian as our main language. (system supported by DigitalSiber.id)